17-10-2012

نُشرت في عام | لا تعليقات

فيديو: مناظرة الرئاسة الأمريكية الثانية بين الرئيس “أوباما” و “رومني” | باللغة العربية أو الإنجليزية

طغت القضايا الاقتصادية على المناظرة الثانية التي جمعت الرئيس الأميركي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني والتي أقيمت مساء الثلاثاء في نيويورك، حيث تبادل الرجلان الإتهامات والهجمات، في حين بدا أن أوباما تمكن من تحقيق تقدم على حساب منافسه.

واتهم أوباما -الذي ظهر أكثر حدة مقارنة بالمناظرة الأولى- منافسه الجمهوري بأنه أدلى بتصريح “غير صحيح” عن إنقاذ صناعة السيارات، وقال إن “رومني ليست لديه خطة (اقتصادية) من خمس نقاط، بل لديه خطة من نقطة واحدة وهي أن يتأكد من أن تلعب الصفوة بمجموعة مختلفة من القواعد”، واعتبر أن رومني “لا يريد إلا محاباة الأميركيين الأثرياء”.

وفي المقابل، انتقد رومني الإجراءات التي اتخذها منافسه لمواجهة الأزمة الاقتصادية، وقال إن أوباما يقود الولايات المتحدة إلى الطريق الذي سلكته اليونان، وذلك بعد الإرتفاع الكبير للمديونية العمومية، وقال “أوباما كان يعدنا دائما بتقليص العجز العمومي، وعوضا عن ذلك قام بمضاعفة الديون التي ارتفعت من عشرة تريليونات دولار إلى 16 تريليونا..، وإن تمت إعادة انتخابه فسيرفعها إلى 20 ترليون دولار”.

واحتد النقاش بين المرشحين حول قضايا الطاقة، فاتهم أوباما منافسه بالسعي للسماح للشركات البترولية بخط سياسة الطاقة الأميركية، ولجأ المرشحان إلى مقاطعة بعضهما في العديد من المرات عند مناقشة هذا المحور لإبراز وجهات نظرهما.

وقال أوباما إن رومني آخر من يمكنه أن يتحدث عن الحد من تجاوزات الصين فيما يتعلق بالغش في أسعار عملتها، وذلك لأنه أحد المستثمرين الأميركيين الذين أقاموا استثمارات في الصين.

ووضع استطلاع رأي نشر أمس الثلاثاء المرشح الجمهوري ميت رومني في المقدمة قبل الرئيس باراك أوباما بفارق 4%، وأظهر الاستطلاع -الذي أجرته صحيفة “يو أس أي توداي” ومؤسسة غالوب- أن 50% من الناخبين المحتملين في 12 ولاية مترددة في الاختيار بين المرشحين يفضلون المرشح الجمهوري، بينما يفضل 46% أوباما.

لمشاهدة المناظرة مدبلجة إلى اللغة العربية :

رابط

 أيضاً لمشاهدة المناظرة كما هي باللغة الإنجليزية :

رابط

الوسوم:, , , , , , ,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *