«الوزاري الخليجي» يدعو العراق لمعالجة التطورات السلبية لحكم «الاتحادية» بشأن «خور عبدالله»

شارك وزير الخارجية الشيخ سالم عبدالله الصباح في الاجتماع التنسيقي السنوي للمجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عُقد أمس الأحد على هامش أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأحاط الشيخ سالم الصباح وزراء خارجية دول مجلس التعاون بحيثيات الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية العليا في جمهورية العراق حول الاتفاقية المبرمة بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية العراق بشأن تنظيم الملاحة البحرية في خور عبدالله، والتي تم التصديق عليها من قبل البلدين وإيداعها لدى الأمم المتحدة، وتنسيق الموقف الخليجي الموحّد في هذا الإطار تكريساً وتعزيزاً للمسيرة التاريخية للعمل الخليجي المشترك.

هذا وقد صدر عن الاجتماع الخليجي التنسيقي في نيويورك بيان مشترك حيال هذا الشأن نصه الآتي: «بحضور أصحاب السموِّ والمعالي والسعادة وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عقد المجلس الوزاري اجتماعاً الأحد الموافق 17 سبتمبر 2023 في مقر الوفد الدائم لسلطنة عمان لدى الأمم المتحدة في نيويورك حيث ناقش المجلس التطورات الراهنة مع جمهورية العراق الشقيقة».

ودعا المجلس الوزاري جمهورية العراق لاتخاذ خطوات جادة وعاجلة لمعالجة الآثار السلبية لهذه التطورات والتي ترتبت على حكم المحكمة الاتحادية العليا الصادر يوم الإثنين الموافق 4 سبتمبر 2023 والمنشور يوم الخميس الموافق 14 سبتمبر 2023 وما تضمنه الحكم من حيثيات تاريخية غير دقيقة خارج السياق بشأن الاتفاقية المبرمة عام 2012 بين دولة الكويت وجمهورية العراق المتعلقة بتنظيم الملاحة البحرية في خور عبدالله والتي تم التصديق عليها من قبل الجانب العراقي عام 2013 وتم إيداعها لدي الأمم المتحدة، مؤكداً المجلس الوزاري على أن هذه التطورات لا تخدم العلاقات مع دول مجلس التعاون وتخالف المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية بما فيها قرار مجلس الأمن 833».

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

https://