‏سفيرة الكويت في كندا ريم الخالد تحصل على جائزة «أفضل سفير عن الشرق الأوسط»

(كونا) – حصلت سفيرة دولة الكويت لدى كندا ريم الخالد على جائزة «أفضل سفير لدى كندا لعام 2023 عن منطقة الشرق الأوسط»، تقديراً للإنجازات التي قامت بها منذ استلامها مهام عملها في 2019.

وتسلّمت السفيرة الخالد الجائزة خلال حفل نظمته جامعة أوتاوا بالتعاون مع وزارة الخارجية الكندية والمجلس الدولي للدبلوماسية العامة.

وقالت سفارة دولة الكويت في اوتاوا في بيان صحفي، اليوم السبت، إنه تم اعتماد منح الجائزة للسفيرة الخالد بناء على معايير عدة منها «أنها أول امرأة من الشرق الأوسط والخليج العربي تترأس جمعية رئيسات البعثات الدبلوماسية في أوتاوا، بالإضافة إلى مشاركتها المتواصلة مع الشباب من خلال لقاءاتها المتعددة مع طلاب الجامعات الكندية والتي شاركتهم تجربتها الشخصية وناقشت معهم التحديات التي تواجهها المرأة في العمل الدبلوماسي».

وأعربت السفيرة الخالد خلال تسلّمها الجائزة عن بالغ سعادتها بهذا التكريم الذي حصلت عليه تتويجاً للجهود التي بذلتها وأعضاء السفارة منذ تسلّمها مهام عملها سفيرة لدولة الكويت لدى كندا، معتبرة الجائزة شرفاً كبيراً كونها سفيرة لدولة الكويت وممثلة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد.

كما اعتبرتها أيضاً حافزاً لبذل المزيد من الجهود نحو تطوير أوسع للعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وتعزيز أواصر الصداقة بين الشعبين الصديقين.

وأشارت في كلمة لها إلى أن السفارة نجحت في توطيد العلاقات بين دولة الكويت وكندا بشكل أعمق، والذي تمثل بالزيارة الناجحة التي قام بها الشهر الماضي وزير الخارجية الشيخ سالم عبدالله الصباح، حيث التقى خلالها وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، وتم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون الثنائية.

ولفتت إلى أن هذه الزيارة مهدت لآفاق أوسع في العلاقات بين البلدين وساهمت بالمزيد من التقارب والتعاون المشترك.

وقام بتسليم الجائزة رئيس المراسم الكندي ستيوارت ويلر الذي ثمّن الجهود والانجازات التي بذلتها السفيرة الخالد منذ استلامها مهام عملها في كندا في نوفمبر 2019 كسفيرة لدولة الكويت، والتي أتاحت تعزيز العلاقات بين البلدين في العديد من المجالات وعلى كافة المستويات والأصعدة.

وقد شارك في الحفل العديد من مسؤولي الحكومة الكندية ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى كندا، ومدراء جامعة أوتاوا ووسائل الاعلام.

وأقامت السفيرة الخالد إثر تسلّم مهامها حفل تكريم لأكثر من 200 جندي كندي ممن شاركوا في حرب تحرير الكويت وقلدتهم ميدالية التحرير التذكارية.

كما شاركت بفيلم وثائقي عن قدامى المحاربين في الخليج العربي، بالإضافة إلى بذل جهود في تأسيس «مجموعة الصداقة الكندية الكويتية» عام 2022، والمساهمة في إظهار مكانة دولة الكويت وعراقتها وثقافتها وإبداع شعبها في شتى المجالات.

وعملت السفيرة الخالد على تعزيز المبادئ والقيم المشتركة بين البلدين والشعبين الصديقين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

kamagra online http://www.topdrugscanadian.com/buy-kamagra-online/