د. علي عبدالرحمن الكندري يخوض الانتخابات في الدائرة الأولى تحت شعار «حتى لا ندفع الثمن»

• الكويتيون أثبتوا قدرتهم على التصدي لأي انحراف والوقوف في وجه كل ما يهدد مصلحة الوطن

• قوى الفساد تسعى  لتعزيز وضعها واستعادة ما فقدته في الفترة الماضية

• التصدي لقوى الفساد واجباً وطنياً حتى لا ندفع الثمن غالياً

أعلن الدكتور علي عبدالرحمن الكندري، عن خوضه انتخابات مجلس الأمة 2023 في الدائرة الأولى.

وقال الكندري في بيان الترشح، «إن قَدَرَ أبناء هذا الوطن العزيز أن يظلوا دائما متيقظين لما يواجههم من مصاعب وتحديات على مر التاريخ، ولقد أثبتوا قدرتهم على التصدي لأي انحراف، والوقوف في وجه كل ما يهدد مصلحة الوطن».

وأضاف «لقد مرت البلاد في السنوات الأخيرة بمنعطفات خطيرة، استطاعت قوى الفساد أن تتمكن من بعض مؤسسات الدولة ومفاصلها، ساعيةً إلى نسج نفوذها والهيمنة على مقدرات البلاد خدمة لمصالحها الخاصة، لكن أبناء وبنات الكويت قاموا بالتصدي لهذا المشروع، إلا أن قوى الفساد ما زالت تقاوم، وتسعى  لتعزيز وضعها واستعادة ما فقدته في الفترة الماضية».

وتابع «تلك المعركة المستحقة استنفدت الكثير من الأوقات والجهود والموارد في البلاد، والتي كان بالإمكان استثمارها في التنمية وإعمار الوطن، وتطوير الخدمات وإصلاح التعليم وتطوير الصحة ومعالجة الإسكان وحل مشاكله العالقة منذ عقود، لكن هذا هو شأن قوى الفساد دائما، التي لا تقیم مشاريعها الخاصة إلا على أنقاض الصالح العام للبلاد والعباد، فكان التصدي لها واجبا وطنيا حتى لا ندفع الثمن غاليا».

وأضاف الكندري «من أجل ما سبق.. ورغبةً في إكمال مسيرة أبناء هذا الوطن.. ومساهمة في التصدي للأيدي العابثة وسعياً في تقديم نموذج للعمل البرلماني البناء

أعلن ترشحي لانتخابات مجلس الأمة لعام 2023 عن الدائرة الأولى، مستعينا بالله أولا، ثم بأهل الدائرة، وبجميع أبناء وبنات هذا الوطن».

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

viagra brand https://www.topdrugscanadian.com/buy-brand-viagra-online/