«تويتر» تواجه دعاوى قضائية بسبب تأخّر سداد فواتير

أقامت مجموعة من التجار والمستثمرين وأصحاب العقارات دعوى قضائية بحق منصة «تويتر» الشهيرة لعدم سداد فواتير مستحقة بعشرات الآلاف من الدولارات.

وتزعم الشركات الأربع، ومنها مجموعة الاستشارات «يس كونسالتينغ» وشركتا العلاقات العامة «كانكوم»، و«دايالوغ مكسيكو» أن منصة «تويتر» خالفت العقود المتفق عليها مع هذه الشركات.

حيث لم تدفع فواتير قيمتها من 40 إلى 140 ألف دولار مقابل خدمات، قدمتها الشركات للمنصة العام الماضي.

وقد رُفعت الدعوى في محكمة أميركية بولاية كاليفورنيا، حسبما كشفت شبكة «سي إن إن» الإخبارية.

وتضاف هذه الدعوى إلى قائمة متزايدة من الدعاوى بحق منصة «تويتر» من ملاك عقارات وشركاء تجاريين وموظفين سابقين يقولون إن المنصة لم تدفع مستحقاتهم منذ استحواذ الملياردير الأميركي إيلون ماسك عليها.

تجدر الإشارة إلى أن منصة «تويتر» كانت قد واجهت دعاوى قضائية مختلفة العام الماضي، بعد أن بدأت المنصة موجة تسريح نصف موظفيها، تحت إشراف مالكها الجديد الملياردير إيلون ماسك، وواجهت المنصة دعوى جماعية مقترحة تدعي أن عمليات التسريح انتهكت قوانين الولايات المتحدة الأمريكية وولاية كاليفورنيا، ما لم يُعطَ الموظفون إشعاراً مسبقاً أو مكافأة مالية مقابل إنهاء خدمتهم.

وتعني استقالات وإنهاء العديد من المهندسين وموظفي السياسة أنه قد يكون من الصعب على «تويتر» الحفاظ على بنيته التحتية التقنية وحماية الموقع من تهديدات الخصوصية والأمن السيبراني، ومع إعادة كتابة التعليمات البرمجية على عجل، ولدى المسؤولين خبرة محدودة مع البرمجيات المملوكة لتويتر قد تتعرض المنصة لعمليات احتيال جنائية أو اختراق للأمن السيبراني أو تهديدات برامج الفدية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

professional cialis https://www.topdrugscanadian.com/buy-cialis-professional-online/