فيديو: سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد يقوم بزيارة إلى رئاسة قوة الإطفاء العام

قام سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم بزيارة إلى رئاسة قوة الاطفاء العام.
 
وكان في مقدمة مستقبلي سموه وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ورئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد راكان المكراد.
 
والتقى سمو رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة كبار قادة قوة الإطفاء العام .
 
وألقى وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء كلمة بهذه المناسبة قال فيها إنه منذ شهر رمضان من العام الماضي عملت قوة الاطفاء وما زالت بكل كفاءة واخلاص في تقديم الدعم المطلوب لجميع جهات الدولة للمساهمة بالتصدي لجائحة (كورونا) وتخفيف أضرارها وبخاصة دعمها لوزارة الصحة.
 
واستذكر دور القوة ومنتسبيها في توزيع أكثر من 60 ألف وصفة علاجية لمستحقيها من المرضى من المواطنين والمقيمين خلال فترة الحظر إضافة إلى تطبيق خططها الخاصة في ضمان استمرارية العمل بأكثر من 46 مركز إطفاء تقوم بمهام حماية الأمن المجتمعي وحماية الأرواح والممتلكات.
 
كما ألقى رئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد راكان المكراد كلمة مماثلة.
 
ثم عرض فيلم وثائقي يستعرض انجازات قوة الاطفاء العام متضمنا دور القوة في مواجهة انتشار فايروس كورونا (كوفيد 19).
 
وألقى سمو رئيس مجلس الوزراء كلمة في هذه المناسبة نقل خلالها “تهنئة حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وتهنئة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح رعاه الله لمنتسبي قوة الاطفاء العام بمناسبة شهر رمضان الكريم أعاده الله على وطننا الغالي والجميع باليمن والبركات”.
 
وأشار سموه إلى ان قوة الاطفاء العام بدأت تجني ثمار التخطيط السليم والتدريب المستمر لمنتسبيها لاسيما على الامن المجتمعي وحماية الارواح والممتلكات .
 
وقال سموه إن ” الاستجابة السريعة لأي طارئ أمر مشهود لقوة الاطفاء العام ” منوها بالانتشار الموجود لمراكز القوة والتي افتتحت العام الماضي ثلاثة مراكز على ان تفتتح العام القادم خمسة مراكز لتغطية جميع مناطق دولتنا الحبيبة.
 
وأضاف سمو رئيس مجلس الوزراء أن “التطور والبناء في قوة الاطفاء العام لا يقتصر على معدات وآليات ومراكز بل الامر تعدى ذلك الى العنصر البشري وهو الأساس في إدارة كافة هذه الامور”.
 
وأشاد سموه باستثمار العنصر البشري في قوة الاطفاء العام وكذلك التخطيط السليم عبر توفير كافة متطلبات افراد القوة من معدات وآليات تمكنهم من أداء أعمالهم على أكمل وجه معربا عن اعتزازه وفخره بالمستوى الذي وصل إليه العمل بقوة الاطفاء العام والذي نحصد ثماره الان.
 
ونوه سموه الى الخدمة الكبيرة التي قدمتها قوة الاطفاء العام خلال جائحة (كورونا) لافتا الى تحملها عبء مسؤولية توصيل اكثر من 60 ألف وصفة دواء إلى المرضى في بيوتهم وهو ما كان محل تقدير واشادة من الجميع.
 
وفي ختام الزيارة تسلم سمو رئيس مجلس الوزراء هدية تذكارية.
 
من جهنه قال رئيس قوة الاطفاء العام الفريق خالد المكراد “ان القوة ومن خلال خططها القصيرة وطويلة الأمد حققت تقدما كبيرا في جميع قطاعاتها لتنفيذ استراتيجيتها بتوفير الامن المجتمعي وحماية الارواح والممتلكات من خطر الحريق والكوارث بانواعها”.
 
وذكر الفريق المكراد في كلمة له خلال زيارة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء إلى مقر قوة الاطفاء العام اليوم الاربعاء “ان صدور قانون رقم 13 لسنة 2020 بشأن قوة الاطفاء العام بدلا من الادارة العامة للاطفاء ودخوله حيز التنفيذ خير دليل على دعم سمو رئيس مجلس الوزراء اللا محدود في تحقيق تطلعات جميع منتسبي قوة الاطفاء العام”.
 
واستعرض الفريق المكراد اهم الانجازات التي تم تحقيقها خلال العام الماضي حيث تم افتتاح ثلاثة مراكز اطفاء “وهي مراكز اطفاء الوفرة والخيران ومدينة صباح الاحمد البحرية وجاري تجهيز خمسة مراكز اطفاء جيدة في جابر الاحمد وغرب عبدالله المبارك وصباح الاحمد ومطار الكويت والجهراء”.
 
وأوضح “تم تحقيق هدف قوة الاطفاء العام في تقليل فترة الاستجابة للحوادث حيث تم تجهيز هذه المراكز بأحدث آليات الاطفاء من خلال ادخال آليات الدفعة السابعة الى الخدمة هذا العام وعددها 99 آلية الى جانب اليات الدفعة الثامنة وعددها 76 آلية” متوقع وصولها العام المقبل.
 
وأشار الى افتتاح قاعة ادارة الحوادث الكبرى المجهزة باحدث الانظمة والكوادر البشرية المتخصصة في تشغيلها.
 
وقال “إن نجاح قوة الاطفاء العام في اداء مهامها الشاقة والصعبة تكمن في عناصرها البشرية المدربة والقادرة على مواكبة التطور الكبير في مجال علوم وهندسة وتشغيل آليات ومعدات الاطفاء الحديثة وقد تم خلال هذا العام تخريج دورتين للضباط حملة المؤهلات الجامعية ودورة دبلوم هندسة اطفاء اضافة الى خمس دورات تخصصية لضباط الصف وترقية 1229 ضابط وضابط صف في مختلف الرتب”.
 
وأضاف ” في مجال التحول الى النظام الالكتروني وبخاصة ما يخص معاملات ورخص الاطفاء فقد تحقق ما يفوق نسبة 80 في المئة وجاري التحول الى الانظمة الذكية وتم الربط مع جميع الجهات الحكومية التي تسمح انظمتها بالربط مع قوة الاطفاء العام”.
 
وأشار الى ان الاحصائيات السنوية للحوادث للعام الماضي “تؤكد نجاح خطط قوة الاطفاء العام في العمل على انخفاض مؤشرات البلاغات والحوادث والاصابات من خلال برامج التوعية للمجتمع والمؤسسات او من خلال عمليات التفتيش وتطبيق المخالفات على المخالفين”.
قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

dapoxetine canada https://www.topdrugscanadian.com/buy-dapoxetine-online/