فيديو: رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: جلسة خاصة الخميس لمناقشة الإنفلات المروري وشرح اتفاقية المنطقة المقسومة في جلسة علنية والأوضاع الإقليمية في جلسة سرية

الفيديو:

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عقد جلسة خاصة يوم الخميس المقبل لمناقشة قضايا الانفلات المروري والوفيات الناتجة عنه، واتفاقية المنطقة المقسومة مع السعودية، واستعدادات الحكومة لمواجهة تطورات الأوضاع الإقليمية.

وقال الغانم في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم إن “هناك جلسة خاصة كان قد تقدم بطلب عقدها النائب الدكتور عبد الكريم الكندري ومجموعة من النواب يوم الخميس تتعلق بموضوع الانفلات المروري والوفيات الناتجة عنه، استلمتها قبل سفري”.

وأوضح أنه “وفق المادة 72 من اللائحة الداخلية وبعد التنسيق مع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ومجموعة من النواب ومنهم أعضاء مكتب المجلس ورئيس لجنة الشؤون الخارجية ومجموعة من النواب مثل النائب محمد الدلال الذي طلب مني بعض الطلبات المشابهة”.

واستطرد قائلًا “من حقي كرئاسة، طلبت عقد جلستين خاصتين، الجلسة الأولى تتعلق بشرح موضوع اتفاقية المنطقة المقسومة في جلسة علنية، والجلسة الثانية هي شرح استعدادات الحكومة لمواجهة الأحداث الإقليمية المتسارعة”.

وأكد الغانم أنه بعد التنسيق مع النائب الدكتور عبد الكريم الكندري والنواب تم الاتفاق على عقد جلسة خاصة واحدة يوم الخميس تضم البنود الثلاثة وهي الانفلات المروري والوفيات الناتجة عنه، ثم اتفاقية المنطقة المقسومة كبند ثانٍ، وبعد ذلك تتحول الجلسة إلى سرية لمناقشة استعدادات الحكومة لمواجهة الأوضاع الإقليمية.

وبشأن جلسة الغد قال الغانم إن الاستجواب الموجه إلى وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة غدير أسيري سيكون على جدول الأعمال مضيفًا أنه “من حقها التأجيل وفقًا للمادة 135 من اللائحة الداخلية للمجلس، لأن مدة الأربعة عشر يومًا لم تستوف حتى الآن فيحق لها التأجيل لمدة 14 يومًا التي لم تستوف، وهذا أمر راجع لها”.

من جهة أخرى قال الغانم “بهذه المناسبة أود أن أوجه رسالة للجميع الذين أعلم أنهم أكثر حرصًا مني على البلد وتماسكها وتعاضدها وتآلفها، فواجبنا في هذه المرحلة الدقيقة أن نتكاتف جميعًا ونقف حول حضرة صاحب السمو أمير البلاد واثقين بحكمته وحنكته وخبرته المعروفة في إدارة الأمور وإدارة سفينة البلاد إلى حين الوصول بها إلى بر الأمان بإذن الله، وأسأل الله – سبحانه وتعالى – أن يديم على الكويت والكويتيين نعمة الأمن والأمان والاستقرار بإذن الله”.

من جانب آخر أوضح الغانم “بالنسبة لزيارة السفير الأمريكي والسفير الإيراني فطلباتهم للقاء كانت موجودة قبل سفري والتقيت بهما اليوم وبالتأكيد تحدثنا عن أمور كثيرة سأذكر بعضها في الجلسة الخاصة يوم الخميس القادم”.

وردًّا على سؤال صحفي حول إذا كان اللقاء مع السفير الإيراني قد تطرق إلى موضوع الأهواز الذي أثير مؤخرًا قال الغانم “لا يحتاج أن أؤكد المؤكد وأن أوضح ما أوضحه النائب عبد الله فهاد، لكن نزولًا على رغبتكم فأوضح لكم بأن لقائي مع الشخص الذي التقيت به في المجلس كان بناء على طلب الأخ النائب عبد الله فهاد وبصفته الشخصية وليس بصفته أنه يمثل أي منظمة لأنه في الأساس لم نكن نعرف أنه يمثل أي منظمة أو غيرها”.

وذكر أن “الشخص يحمل الجنسية الألمانية وطلب مقابلة رئيس مجلس الأمة كون أن رسالته عن الديمقراطية في الكويت ونزولًا عند طلب زميلي النائب عبد الله فهاد الذي أثق فيه تمت مقابلته ولم يتم التطرق لأي شيء غير موضوع رسالته، واللقاء بكامله لم يستغرق سوى سبع دقائق ولم ينشر في الأخبار الرسمية للمجلس”.

وأكد الغانم” أما إساءة استخدام هذا الخبر من طرف آخر فهذه مشكلته وليست مشكلتنا، والأمر واضح عند السفير الإيراني وعند كل المعنيين”

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

purchase cialis soft http://www.topdrugscanadian.com/buy-cialis-soft-online/