فيديو: رفع علم الكويت في جزيرة «قاروه» والإحتفال في ذكرى تحريرها

02a939f8-3ab1-4cb1-b295-636b333ccd38

اقيمت صباح يوم 25-1-2015 مراسم الاحتفال بذكرى تحرير جزيرة قاروه ورفع العلم الكويتي عليها باعتبارها اول ارض كويتية تحررت في 25 يناير عام 1991 وذلك ايذانا بانطلاقة احتفالات الكويت الوطنية بمرور50 عاما على الاستقلال و20 عاما على التحرير وخمس سنوات على تولي سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم.
وقالت رئيسة اللجنة الاعلامية المنبثقة عن اللجنة العليا للاحتفالات الوطنية الشيخة امثال الاحمد الصباح في تصريح صحافي عقب اداء المراسم ورفع العلم الكويتي على الجزيرة “نهنىء القيادة الحكيمة والشعب الكويتي كله بمناسبة ذكرى تحرير جزيرة قاروه العزيزة على قلوبنا”.
واضافت الشيخة امثال ان اول من رفع علم الكويت على الجزيرة المحررة في ال25 من يناير عام 1991 هم ابناء الكويت من رجال القوة البحرية التابعة لوزارة الدفاع مشيرة الى ان الضباط الذين حرروا الجزيرة حضروا من اجل المشاركة في الاحتفال.
وقالت “ان لشهداء الكويت مكانة عزيزة على قلوبنا وهم الذين ضحوا من اجل الوطن” مضيفة ان “ان ابناء الشهداء الذين استشهدوا على الجزيرة موجودون معنا للمشاركة في الاحتفالية”.
ودعت ابناء الكويت الى ان يحافظوا على ارضهم وان يقدموا ارواحهم من اجل الدفاع عنها وان يستمر الحب والعطاء والتضحية لهذه الارض الطيبة التي عاشوا عليها.
من جانبه قال آمر القوة البحرية اللواء احمد يوسف الملا لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان عملية تحرير الجزيرة تمت بجهد كبير من قبل القيادة السياسية وبمشاركة من القوات العسكرية والقوة البحرية الكويتية.
واكد اللواء الملا ان تحرير الجزيرة اعطى دفعة معنوية كبيرة ضمن صفوف القوات المسلحة وللشعب الكويتي الصامد اثناء الغزو الغاشم بأن الكويت سوف تتحرر بالكامل.
واشار الى انه كان قائدا للقوة البحرية الكويتية التابعة لوزارة الدفاع اثناء تحرير الجزيرة مبينا ان عملية التحرير تم التجهيز لها قبل ثلاثة شهور من قبل القوات العسكرية الكويتية التي كانت خارج الكويت اثناء الغزو.
وذكر ان تحرير جزيرة قاروه رفع من معنويات الجيش الكويتي الذي قام بتحرير بقية الجزر ثم كل الاراضي الكويتية بالتعاون مع القوات المشتركة بقيادة الولايات المتحدة الامريكية.
واشاد اللواء الملا بمبادرة الشيخة امثال الاحمد في دعوتها للضباط العسكريين الذين حرروا الجزيرة اثناء الغزو ومشاركتها الاحتفالية مع بقية افراد القوات المسلحة وقوات خفر السواحل ورجال الاطفاء وبقية الجهات المشاركة في الاحتفال.
من جانب اخر قال عقيد ركن متقاعد خليل النيباري ل(كونا) الذي كان له الشرف في رفع علم الكويت اثناء تحرير الجزيرة من القوات العراقية اثناء فترة الغزو”ان سعادتنا في تحرير الجزيرة لا توصف لاننا شعرنا ان الكويت كلها تحررت”.
واضاف النيباري ان الفرحة أنستنا المخاطر التي كانت تحيط بالجزيرة من الاسلاك الشائكة والالغام كما جعلتنا التضحية نقدم على التحرير دون الخوف من اية مخاطر قد تحدث لنا اثناء التحرير.
من جهته قال رائد متقاعد من القوة البحرية الكويتية بوزارة الدفاع زيد الصانع “كان لدى القوات المسلحة الاستعداد للتضحية بأرواحهم من اجل الوطن” مضيفا ان القوة والعزيمة لدى ضباط وافراد الجيش الكويتي كانت كبيرة في الدفاع عن تراب الوطن.
وقال الصانع ..”كانت تحيط بجزيرة قاروه اسلاك شائكة والغام ومصائد ذكية زرعها العدو لقتل كل من يقترب من الجزيرة” مضيفا ان حماية الله ويقظة الضباط العسكريين حالت دون وقوع اضرار بشرية.
يذكر ان المشاركة في الاحتفالية التي حضر مراسمها اللواء محمد يوسف الصباح من وزارة الداخلية وكبار الضباط من الجيش والشرطة تمثلت بوزارة الدفاع (القوة البحرية الكويتية) ووزارة الداخلية (ادارة خفر السواحل) والادارة العامة للاطفاء وشركة نفط الكويت والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية والهيئة العامة للبيئة ومركز العمل التطوعي والجمعية الكويتية لحماية البيئة واتحاد الجمعيات التعاونية والنادي العلمي والنادي البحري الرياضي اضافة الى وسائل الاعلام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

brand viagra canada https://www.topdrugscanadian.com/buy-brand-viagra-online/