26-9-2012

نُشرت في غير مصنف | لا تعليقات

فيديو: شرطة نيويورك تعتقل صحفية مصرية طمست إعلاناً مسيئاً للإسلام ..

أعتقلت شرطة نيويورك منذ ساعات الناشطة والصحفية المصرية منى الطحاوي، أثناء قيامها بطمس أحد الإعلانات الملصقة بإحدى محطات المترو، والذي يسيء في مضمونه للمسلمين ويصف أعداء إسرائيل من الجهاديين المناصرين للقضية الفلسطينية بالهمج.

كانت الطحاوي قد اكتشفت وجود هذا الإعلان خلال تواجدها بإحدى محطات المترو بنيويورك فأعلنت عبر حسابها الخاص على تويتر عن نيتها عن طمسه بالطلاء الملون، مؤكدة على إيمانها التام بحق الآخر في الإساءة وحقها هي أيضا في الإعتراض والإحتجاج على تلك الإساءة ووصف المسيء بالمتعصب.

وقد نشرت جريدة “نيويورك بوست” فيديو للطحاوي أثناء محاولتها طمس الإعلان واحتجاج إحدى السيدات التي تدعى باميلا هول على قيامها بذلك مستنكرة سلوك الطحاوي الذي لا يتناسب مع حرية التعبير من وجهة نظرها مما دفعها لمحاولة منع الطحاوي عبر الوقوف حائلا بينها وبين الإعلان وبعد الجلبة التي أثارتها اندفعت شرطة محطة المترو لإلقاء القبض على الطحاوي التي استنكرت بشدة إلقاء القبض عليها دون قيامها بالإساءة لأحد ودون أن يتم توجيه تهم محددة لها وفقا لما ينص عليه القانون الأميركي، فضلا عن كون الشرطي لم يتلو عليها حقوقها كما هو متعارف عليه، مما جعلها تستنكر متسائلة “ما التهم الموجهة إلى ؟ لماذا تقبضون علي؟.. هذا احتجاج سلمي، أنشاهد هذا في أميركا؟.. أنا مصرية أميركية وأنبذ الكراهية”.

وبحسب الـ”نيويورك بوست” فإن مبادرة الدفاع عن حرية أميركا وجماعة داعمة لإسرائيل بقيادة الناشطة باميلا جيللر قد قامت بدفع 6000 دولار نظير مساحة الإعلان الذي تبلغ أبعاده 46 * 30 بوصة والذي تم لصقه في 10 محطات مترو في مانهاتن من بينها محطتا “جراند سنترال” وميدان “التايم” حيث لفتت الجريدة الى أن محطات المترو كانت ترفض تعليق ذلك الإعلان، إلا أنه تم إجبارها على تعليقه بموجب حكم قضائي.

رابط

الوسوم:, , , ,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *