11-12-2016

نُشرت في عربي وعالمي | لا تعليقات

فيديو/ CNN: رئيس الاستخبارات البريطانية يكشف حقيقة جيمس بوند

-الفيديو:

في عالم جيمس بوند، يعرف رئيس جهاز الاستخبارات البريطانية السري للغاية (MI6) بحرف واحد، M. والوكالة سرية لدرجة أنها ليست موجودة بشكل رسمي، وعملاؤها يعرفون بهذه الأرقام الثلاثة الشهيرة.

أليكس يونغر، قائد جهاز الاستخبارات السرية: “صباح الخير، يسعدني أن أرحب بكم هنا في فوكسهل كروس”

ولكن اليوم تضارب خيال الشاشة الكبيرة مع واقع العالم الحقيقي في لندن، حين قام قائد الـMI6 الحقيقية، واسمه المشفر الحقيقي C، بظهور نادر أمام الكاميرات.
أليكس يونغر، قائد جهاز الاستخبارات السرية:
“تتعلق قيمتنا بقدرتنا على حفظ السر، وهذا ما علينا فعله”
أليكس يونغر، رئيس MI6، خرج من الظل ليتحدث عن الصراع العالمي ضد الإرهاب، وليزيل الأسطورة المتعلقة بوكالته.
يونغر:
“لدي شعور متضارب بشأن جيمس بوند. لقد أنشأ صورة قوية لـMI6، وكَوني C، النسخة الحقيقية من M، فإن أشخاصاً قلائل هم الذين لن يلبوا دعوتي إذا دعوتهم إلى الغداء.”
للمرة الأولى سمح يونغر للكاميرات بالدخول إلى فوكسهل كروس. الوكالة هي عبارة عن مجمع يشبه القلعة على الضفة الجنوبية لنهر التيمز، وقد تم تفجيرها على الشاشة في فيلم بوند Skyfall.
كما تعرضت لهجوم في الحياة الواقعية بصاروخ روسي الصنع من قبل حركة الجيش الجمهوري الأيرلندي عام 2000.
يونغر:
“عطلنا أخطاراً مباشرة”
خلال خطابه، قال رئيس المخابرات إن بريطانيا تواجه حرباً هجينة، من الهجومات الإلكترونية، والدعاية الإعلامية، والهجوم على الديمقراطية، وأشار يونغر، الذي انضم إلى MI6 حين كان الاتحاد السوفيتي ينهار، إلى أن دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحرب الأهلية السورية، هو أحد أكبر التهديدات لبلاده.
يونغر:
“لا يمكننا أن نبقى في مأمن من التهديدات التي تنبع من تلك الأرض، إلا إذا تم وضع حد للحرب الأهلية”
وفيما يقول يونغر أن 007 القوي في الشاشة الكبيرة لا يشكل النموذج لوكالته الحقيقية.
يونغر:
“إذا أراد السيد بوند أن ينضم إلى mi6 الآن، سوف يكون عليه أن يغير أساليبه”
كما اعترف أيضاً أنه على الأقل فإن بعض سحر أفلام بوند، وكل هذه الأدوات، تستند إلى شيء من الحقيقة.
يونغر:
يريد مني Q الحقيقي أن أقول إننا نستمتع نحن أيضاً، وأننا نحتاج بالفعل إلى العديد من الأدوات، ولكن التشابه ينتهي هنا تماماً.

الوسوم:, , ,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *