11-1-2011

نُشرت في الكويت | تعليق واحد

فيديو: المباحث تعذب المواطن محمد غزاي الميموني حتى الموت

فضيحة جديدة تخرج من وزارة الداخلية الكويتية بعد ثبوت تعذيبها لمواطن حتى الموت وهو (محمد غزاي الميموني) على يد ضباط المباحث “بإعترافهم” على رغم أنه لم يكن مدان بأي جريمه.

1- فيديو: تقرير قناة الراي

2- فيديو: إعتراف ضباط المباحث بتعذيبه حتى الموت

3- القصة الكاملة كما نقلتها جريدة عالم اليوم:

تعذيب تقشعر له الابدان وآلام تدمع لها العيون وانتهاك للحقوق يندى لها الجبين، وصف يشيع فيالنفس الكآبة واليأس ما وصل له الحال في كويت الديمقراطية والحرية.. كويت السلام والمحبة.. كويت الحقوق والواجبات.. كويت العدالة والرحمة.

ما تعرض له محمد المطيري قبل وفاته تجدونه عند صديقه الذي رافقه في رحلة العذاب بالمباحثوتلك التفاصيل نقلها صديق محمد الى احد اقرباء المتوفى وهو «ابو مشعل» الذي روى لـ«عالم اليوم»خفايا ما حدث مع محمد وصديقيه كاشفا معلومات خطيرة عن المستوى الذي وصل له بعض افرادالمباحث في اللاإنسانية بعد تعذيبهم غير المبرر لمحمد وصديقيه وتزويرهم التقرير الطبي الخاص بوفاة محمد واتهامهم لمحمد وصديقيه اتهامات باطلة.

ابو مشعل تحدث لـ«عالم اليوم» عن خطورة ما حدث مع محمد وصديقيه قارعا جرس الإنذار حين أكد أن الوضع يحتاج تداركا لوقف التعذيب في أقبية المباحث وتدخل النواب والجمعيات الحقوقية للضربعلى ايدي بعض افراد المباحث الذين وجدوا من يساندهم للقيام بذلك، كل التفاصيل فيما يلي:

> ما القضية التي تم على أساسها القبض على محمد؟

< لا يوجد هناك أية قضية، وقد ادعت المباحث انه تم ضبط محمد المطيري وصديقيه بتهمة الاتجاربالخمور، وذلك غير صحيح فلم يتم ضبط خمور معهم أو مع محمد؟

> كيف تم إلقاء القبض عليهم؟

< المباحث لاحقتهم في منطقة الجليب وعندما تم ايقافهم رفضوا «محمد وصديقاه» النزول منسيارتهم فطلب المباحث الاسناد، وتم نقلهم لسيارة المباحث المدنية بعدما عجزوا عن نقلهم بالقوة.

معلومات خطيرة

> وماذا حدث بعد ذلك؟

< صديق محمد أبلغني كل التفاصيل، حيث ابلغني انهم تعرضوا لتحقيق في سيارة المباحث التيكانت متوقفة في ساحة ترابية بمنطقة جليب الشيوخ «براحة» حيث استخدموا الضرب وسألوا محمد:هل تخرج للبر؟ واستفسروا منه عن معرفته ببعض الأشخاص، وقالوا له هل عندكم شاليه؟ فأجابمحمد بالنفي، فرد رجل من المباحث: هذا وجهه وجه شاليه؟.. هذا وجهه وجه جاخور.

> وهل تم نقلهم بعد ذلك إلى مكان آخر؟

< بعد ان سألوا صديق محمد عن الجاخور وارشدهم عليه، فقيدوه حيث فتشوه فلم يجدوا شيئا،فقاموا بأخذ محمد وصديقيه إلى ساحة قرب الجاخور، حيث ضربوهم ضربا مبرحا، وقال أحد أفراد المباحث لهم بعد ان اظهر سيجارة وقطعة حشيش: إما ان تتعاونوا معنا كمخبرين وتحضروا لنا القضاياأو نضع الحشيش في سيارتكم ونورطكم بقضية، وسنأخذكم إلى إدارة المباحث حيث سنضربكم بشدةوإن ما تم فسنحقنكم بمواد مخدرة ونرميكم في حاوية قمامة.

> هل وجه رجال المباحث اتهامات لمحمد وصديقيه.

< اتهموهم من باب الترويع بقتل الأندونيسية ثم بالسرقة، وذلك بلا دليل ودون سبب واضح.

في المباحث

> وهل تم نقلهم فعلا للإدارة؟

< نعم حيث تم وضع عصابات على أعينهم وتعرضوا لضرب بالغ وتم استخدام الشواية وتعليق محمدمن قدميه ورأسه للأسفل حيث كان يصرخ رجليني .. لا استطيع.. ارحموني فقام رجال المباحث بجعلفراش هندي يضع مسحوقا على رجلي محمد ليعاودوا تعذيبه، كما تم تجريدهم من ملابسهم ورش ماءبارد عليهم، واستمر التعذيب من يوم الخميس عندما تم ضبطهم حتى يوم السبت.

> كيف وصل محمد إلى مرحلة أدت لوفاته؟

خضع محمد في ادارة المباحث بالأحمدي لتحقيقين الأول انهار خلاله وتم اسعافه إلى مستشفى شركة نفط الكويت، وعندما تحسنت حالته خضع لتحقيق قاس آخر فانهار ايضا فتم ابلاغ الاسعاف حيثحضر فنيان أحدهما فلسطيني وأبلغا المباحث بأن حالة محمد سيئة للغاية وخطرة وتستدعي نقله للمستشفى غير أن رجال المباحث رفضوا وطلبوا إبقاءه لديهم لأن جسمه كان قد تعرض للسحجاتوالضرب ولم يريدوا أن يتم اكتشاف أمرهم.

وفاة محمد المطيري

> وماذا حدث بعد ان ساءت حالة محمد الصحية؟

< بعد ساعات من ابقائه في ادارة مباحث الاحمدي وعدم اسعافه فارق الحياة.

> وما الاجراءات التي اتخذتها المباحث؟

< عندما توفى طلبوا الاسعاف من جديد، وتم نقله الى المستشفى حيث تم عمل تقرير طبيبحالته، وقام بذلك 4 اطباء، ثم رفضت ادارة المستشفى ابقاء الجثة لان لونها كان أزرق وهذا يدل على وفاة محمد قبل أكثر من 6 ساعات.

> وماذا حدث لصديقي محمد؟

< بعد وفاة محمد ابقت المباحث جثته 6 ساعات لديها، وخلال ذلك قام رجال المباحث بتعذيب أحدصديقي محمد حيث تم كسر أنفه وقص حلمة ثديه ونقله من مخفر الفحيحيل إلى مخفر الأندلسبتهمة الاشتباه بسرقة، حيث هددته المباحث بالقول: اذا تكلمت عما حدث سنورطك بقضية مخدرات وندخلك السجن، وذلك دليل على خوفهم بعد وفاة محمد حيث طلبوا منه التكتم على الموضوع.

طيب الخاطر

> ومن أبلغ أهالي محمد وصديقيه بما حدث؟

< أخو صديق محمد جاء إلى مخفر الفحيحيل للسؤال فلم يعطوه جوابا، فتم التوسط لدى بعض الاشخاص الذين اتصلوا بمباحث الأحمدي حيث اكدت لهم المباحث ان محمد وصديقيه لديهم للاشتباهفقط بأنهما سارقان.. وقال مسؤول المباحث: ما لكم غير طيب الخاطر.

> وماذا فعل أهل محمد؟

< ابلغهم المستشفى بانهم استلموا الجثة، فجاؤوا لاخذها حيث رفض المحقق منحهم تقريرا طبيابعد ان سألهم عدة اسئلة عن محمد وحول ما اذا كان لديه قضايا سابقة أو كان مريضا فأبلغوه بانه لميكن مريضا ولم تسجل بحقه أية قضية.

> وكيف تصرفوا بعد رفض المحقق اعطاءهم تقريرا طبيا؟

< ذهبوا الى مستشفى شركة النفط حيث قابلوا المدير بالإنابة الذي ابلغهم ان الملف ليس لديهبل عند عضو مجلس الادارة، فذهبوا إليه لكنه رفض لقاءهم وابلغتهم سكرتيرته انه لا يعلم شيئا وانكل شيء لدى المخفر، فيما كان قد طلب سرا من المدير وضع التقرير الطبي في ظرف وتسليمه لهدون ابلاغ أي شخص.

الجثة

> وهل تم استلام الجثة؟

< نعم واستعجلنا بدفنها لاننا وثقنا بمدير الطب الجنائي الذي اقسم بالله انه لن يسمح لاحد بالعبث بالتقرير، لكننا رغم شهادتنا له بالنزاهة نخشى تحييده وقد طالبت جمعيات حقوقية اميركية وبريطانيةبفتح تحقيق بالقضية كما اكدت «الصليب الاحمر» انه في حال ثبوت وجود تلاعب بالتقرير فسيتم نبشالجثة لاعادة فحصها مؤكدة ان ذلك من حقها.

ادعاء كاذب

> وماذا ابلغك صديق محمد بعدما ظل وحيدا؟

< روى لي كيف تم كسر انفه وقص حلمة ثديه وحبس الدم في معصميه ما أدى لتعفن الجلد،وكذلك تم استخدام الشواية معه، وقال لي: كنت انظر من تحت غطاء العينين كيف يعذبون محمدالمطيري، ومنعونا من النوم، وكانوا يتوالون على تعذيبنا، فقد كانوا يشكلون مجموعات من «4» اشخاصويقولون لبعضهم: ما رأيكم ان نتسلى بتعذيبهم؟ كما كان محمد يصرخ ويقول لهم: هل أنتم مسلمونام ماذا؟ فيجيبون: لماذا تقول ذلك؟ فيقول: لأن تعذيبكم لمسلم بهذا الشكل غير صحيح.

أخطر المعلومات

> أبو مشعل ما أهم ما رواه لك صديق محمد؟

< قال: ان احد رجال المباحث كان أبيض اللون طويل القامة يرتدي دائما ملابس رياضية ويفرق شعرهمن المنتصف كما ان احد الضباط متهم بقضية تعذيب تدخل فيها احد النواب وضابط كبير عليه قضية بعدتعذيبه مذيعا بإحدى الفضائيات العربية، وكذلك فإن الداخلية اخذت كل الأوراق الخاصة بملف محمد منمستشفى شركة النفط بالاحمدي وتم تحويل القضية من المحقق الى رئيس التحقيق ويقولون ان وزيرالداخلية طلب الملف.

ناقوس خطر

> ماذا فعل صديقا محمد بعد وفاته؟

< اما صديقه الأول فقد تدخل احد النواب للافراج عنه وقد اغلق هاتفه بعد اخلاء سبيله وادعى انه لايعلم شيئا عن الموضوع واما صديقه الثاني الذي روى لي كل تلك التفاصيل فقد استمر حجزه فيمخفر الاندلس وقد استشرنا رجل قانون فأبلغنا بضرورة تسجيل قضية وقد اقنعنا صديق محمد بتسجيلها.

> ماذا تقول في كلمتك الأخيرة؟

< لو لم يكن هناك ظهر وسند لهؤلاء الذين اجرموا بحق محمد وصديقيه في المباحث لما تجرؤوا علىذلك واذا لم يتدخل النواب والجمعيات الحقوقية لاجبار الحكومة على تغيير تلك السياسة فما حدث لمحمد سيحدث مستقبلا لكل مواطن كويتي!

لا استنكار يكفي.. ولا الشجب يشفي..

«المحامين»: ثبوت وفاة محمد نتيجة التعذيب بالمباحث يعني محاكمة المسؤولين

> «الأمانة بيدك» يا وزير الداخلية.. وسنتبنى القضية حتى نكشف الحقيقة

أكدت جمعية المحامين الكويتية ان بعض أجهزة وزارة الداخلية تقوم بانتهاك حقوق الإنسان، موضحة ان المواطن الكويتي محمد المطيري الذي نقل من مباحث منطقة الأحمدي بالإسعاف صباح يوم الثلاثاء الموافق 11 الجاري إلى مستشفى شركة نفط الأحمدي قد توفي نتيجة التعذيب من قبل المباحث حسبما ذكر التقرير الطبي.

واضافت الجمعية في بيان لها: فإذا ثبت ان الوفاة بسبب التعذيب فهذا يعتبر انتهاكا صارخا للدستور وما جاء بالفقرة الثانية من المادة «31» من الحقوق والواجبات العامة والتي نصت «ولا يعرض أي انسان للتعذيب أو المعاملة الحاطة بالكرامة» وهنا لا الاستنكار يكفي ولا الشجب يشفي ولا الرفض يجدي عندما لا يتحرك الدستور ولا يراعي بذلك تطبيق ما جاء بنصوص قانون الاجراءات وكيفية التعامل مع المتهمين اثناء التحقيق.

وحيث ان لكل انسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات دون تمييز وان لكل فرد الحق في ألا يتعرض للتعذيب أو المعاملة القاسية او الوحشية او الحاطة بالكرامة وهذا النص الذي وقعت عليه دولة الكويت وألزمت نفسها بالاعلان العالمي لحقوق الانسان، فإننا نعلن تبنينا للقضية وصولا الى متابعة التحقيق وتقديم هؤلاء الجناة الى محاكمة تكون دواء للانسانية والعدالة وندعو رئيس واعضاء السلطة التشريعية بوضع جل اهتمامهم لتعديل واصدار التشريعات تحقق احترام حقوق الانسان وتقف سورا منيعا لكل من يتعسف باستخدام سلطة سواء بالتعذيب أو بغيره ومنا الى وزير الداخلية «الامانة بيدك».

لقطات

> أكد ابومشعل ان وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر ومدير عام الأدلة الجنائية اللواء الدكتورفهد الدوسري وقياديين من الوزارة جاؤوا إلى عائلة محمد المطيري وقدموا واجب العزاء.

> ذكر ابومشعل ان اللواء الدوسري قال ان وزير الداخلية اوصى بعدم التهاون في التحقيق بالموضوع، وقال: «مابيكم تخلون شعرة.. اللي تلاقونه ضيفوه مع التحقيق، لاتخشّون شي فهذه أمانة».

> اوضح أبومشعل ان الفريق العمر قال: اقسم بالله وبعيالي انا ماراح اسكت او اخفي اي دليل وسنحاسب المسؤول.

> كشف ابومشعل ان احد النواب تدخل للافراج عن احد صديقي محمد واستخدام نفوذه بذلك، كمااوصى المفرج عنه بإغلاق هاتفه وبعدم ادعائه معرفة شيء عن وفاة محمد المطيري.

المصدر

الوسوم:, , , , , , , , , , , ,

  1. إياد بن عبد العزيز المنصور يقول:

    لا تزال الكويت مظللة بالغمام دام أن فيها رجال يقيمون عدل الله في أرضه وينزعون عنها الظلم هذا الفساد العظيم
    بارك الله في الكويت

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *