16-4-2013

نُشرت في منوعات | لا تعليقات

فيديو: قتيلان و49 جريحاً في 3 انفجارات بمدينة بوسطن الأميركية

بوسطن

قال قائد شرطة بوسطن، إيد ديفيس، إن انفجارا ثالثا وقع في بوسطن، واستهدف مكتبة جون كينيدي في المدينة، لكنه تجنب الإعلان عن عدد الإصابات المؤكدة في انفجاري الماراثون، وأضاف أن العملية “مستمرة” مع البحث عن قنابل أخرى طالبا من السكان التزام منازلهم وعدم مغادرتها، بينما نفت الشرطة صحة تقارير حول اعتقال مشتبه به سعودي الجنسية.

– فيديو لحظة الإنفجار:

رابط

وأضاف ديفيس، في مؤتمر صحفي مقتضب هو الأول لمسؤول أمني في بوسطن، إن وحدات تفكيك المتفجرات قد تقوم بعمليات تفجير خلال الساعات المقبلة، وذلك في إطار سعيها للتعامل مع أجسام مشبوهة.

وأضاف ديفيس أن الكثير من الذين فروا من موقع الماراثون تركوا خلفهم أمتعتهم، مؤكدا أن الشرطة ستتعامل معها على أنها “أجسام مشبوهة،” داعيا السكان إلى الإبلاغ عن النشاطات غير الطبيعية.

ولدى سؤالها عن تقرير صحفي يشير إلى اعتقال شخص سعودي الجنسية قالت الناطقة باسم الشرطة في بوسطن، نيفا كوكلي: “لا أعرف من أين أتت هذه التقارير.. ليس لدينا أي شخص قيد التوقيف.”

وفرضت سلطات الطيران حظرا جويا فوق منطقة وسط بوسطن التي شهدت وقوع الانفجارات، ولكنها أكدت استمرار العمل في الرحلات المعتادة إلى مطار المدينة، أما شرطة مدينة لوس أنجلوس فقد انضمت إلى سائر المدن التي رفعت حالة التأهب الأمني فيها، إذ طلبت من عناصر الشرطة مراقبة أماكن التجمعات.

– فيديو بعد الإنفجار:

رابط

وكانت شرطة بوسطن قد أكدت مقتل شخصين وإصابة ما لا يقل عن 49 بجراح جراء الانفجارات التي وقعت عند خط النهاية بماراثون المدينة، وعمد رجال الأمن إلى إخلاء فندق “لينوكس” تحسبا لأي تطورات أمنية، بينما قال مايك بينغون، أحد شهود العيان، إنه شاهد حصول انفجار قرب مدخل أحد المطاعم.

ووقعت التفجيرات عند خط النهاية بالماراثون الذي شارك فيه أكثر من 27 ألف شخص، في حين احتشد عشرات الآلاف على جانبي الشارع لمتابعة الحدث.

وذكر الشهود بأن الانفجارات توالت خلال ثوان، مما أدى إلى امتلاء سحابة كثيفة في ساحة كوبلي في بوسطن، وأشار مراسل CNN إلى أن الفرق الطبية وأعضاء الشرطة هرعوا إلى مواقع الانفجارات لمداواة الجرحى وإبعاد المتفرجين  من الموقع.

وأشار جوش ماثيو، أحد شهود العيان إلى أنه سمع دوي الانفجار، ومن ثم تلاه تدفق أعضاء الشرطة إلى موقع الانفجار، وقال “لقد شعرنا بالرعب من المنظر، وفضلنا الخروج من المكان بأسرع ما يمكن.”

كما أشار متحدث باسم مستشفى ولاية ماساتشوستس التي تتبع إليها مدينة بوسطن، بأن أربعة من الجرحى تتم مداواتهم في المستشفى الحكومي التابع للولاية.

الوسوم:, , , ,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *