20-11-2015

نُشرت في الكويت, منوعات | لا تعليقات

فيديو: كيف تحمي نفسك من إنفلونزا الخنازير ؟

– الفيديو الأول:

– الفيديو الثاني: نسخة أخرى


الراي – طمأن استشاري الأمراض الصدرية في مستشفى طيبة الدكتور محمد شعبان بهزاد أن “إنفلونزا الخنازير هي انفلونزا موسمية عادية لا تختلف عن غيرها من أنواع الانفلونزا، بل بالعكس فهي قد تكون أقل حدة من أنواع أخرى”، داعياً الى “عدم الهلع” من انتشار المرض، وناصحا بـ”اتخاد الاحتياطات الواجبة في مثل هذه الحالات والتي هي احتياطات اعتيادية ونحرص على التوعية بشأنها دائماً”.

ونوّه بهزاد في حديث لالى ان ” وزارة الصحة بدأت منذ سنوات في التوعية حول المرض وهناك منشورات موجودة في أماكن متعددة لهذا الغرض”، لافتاً الى أن “أهم سبل الوقاية من فيروس انفلونزا الخنازير هو تجنب المصافحة منعاً لانتقال الفيروس، وغسل الأيدي بالماء والصابون بشكل جيّد ومتكرّر، كما يفيد استخدام المواد المعقمة (الكحول) كوسيلة فعالة لمكافحة انتشار الفيروس”.
ونصح كذلك بـ”عدم التواجد في أماكن مزدحمة جداً واتباع الإرشادات التي أصدرتها وزارة الصحة في الحالات المشابهة كانتشار فيروس انفلونزا الطيور وغيرها”.

ونبه الى ضرورة “ابتعاد المرأة الحامل والأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية كالربو او الأمراض المناعية او المزمنة عن مخالطة أي حالة مشتبه بها”، كما شدد على “ضرورة إبقاء الطالب الذي يعاني من أعراض إنفلونزا او ارتفاع في الحرارة في البيت وعدم إرساله الى المدرسة لحين شفائه”، منوهاً كذلك الى انه “في حال شعر أي شخص بأعراض الانفلونزا أو بارتفاع شديد لدرجة حرارة الجسم فإنه يفضل الابتعاد عن الآخرين”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان التطعيم آمناً، أكد الاستشاري بهزاد ان “التطعيم آمن وننصح به ولكن لبعض الفئات وتحديداً من يعانون من أمراض رئوية مزمنة وكبار السن والمرضى الذين يتناولون أدوية تخفض المناعة، أما بالنسبة للأطفال تحت الخمس سنوات فإعطاؤهم اللقاح يعتمد على مدى شدة انتشار الفيروس”.
وحول أبرز الأعراض التي تميز الإصابة بالمرض وبالتالي يصبح من الضروري على من يشعر بها التوجه فوراً لأخذ المشورة الطبية فهي “ضيق التنفس والكحة الشديدة الجافة”.

وفي حال الإصابة بالمرض، نصح بهزاد بـ”الإكثار من شرب السوائل وأخذ قسط من الراحة في الأيام الثلاثة الأولى للمرض”، لافتاً الى انه “في حال كان الشخص يعاني من أمراض مزمنة فيفضل في هذه الحالة التوجه الى المستوصف لأخذ العلاج المناسب”.

وأوضح ان فترة انتقال العدوى من شخص الى آخر تكون “خلال أول خمسة أيام من بدء ظهور الأعراض”.

الوسوم:,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *