17-10-2015

نُشرت في الكويت | لا تعليقات

فيديو: مرزوق الغانم من جنيف: لا تشرفنا عضوية الاتحاد البرلماني الدولي إن لم ننجح بطرد الكيان الصهيوني

– الفيديو الأول:

– الفيديو الثاني: نسخة أخرى

كونا – دعا رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم أعضاء البرلمانات العربية الى التفكير جديا وبشكل عملي لانجاح تحرك عربي لطرد اسرائيل من عضوية الاتحاد البرلماني الدولي.
جاء ذلك في كلمة للرئيس الغانم اليوم خلال الاجتماع الطارئ لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي والمخصص لبحث الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني والذي جاء بناء على طلب دولة الكويت.
وقال الرئيس الغانم “لا يشرفنا كعرب ولا تشرفنا حتى العضوية في الاتحاد البرلماني الدولي ان لم ننجح في تحقيق عمل يكون له صداه ولا يوجد عمل بالنسبة لنا كبرلمانيين وكأعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي غير محاولة طرد الكيان الصهيوني من الاتحاد البرلماني الدولي”.
واضاف ان هذا العمل يجب ان يكون فاعلا ومحققا لأهدافه وليس عملا استعراضيا موضحا ان الهدف في الاجتماع القادم تحت رئاسة لبنان يجب ان ينصب على العمل مع كافة الاعضاء في المجموعات الجيوسياسية لمحاولة الحصول على العدد الذي من الممكن ان يصوت في صالح هذا الهدف استنادا الى عدالة القضية الفلسطينية.
وقال الغانم ان الكيان الصهيوني بممارسته الوحشية والعنصرية تجاه الشعب الفلسطيني الأعزل خالف كل القيم المنصوص عليها في ميثاق الاتحاد البرلماني الدولي ويشكل انتهاكا لكل المبادئ المتضمنة في ميثاق الامم المتحدة وقراراته.
ودعا امين عام الاتحاد البرلماني العربي الجديد فايز الشوابكة الى التحضير لهذه الخطوة مشيرا الى ضرورة ان يناقش الاجتماع التنسيقي العربي المقبل “آخر ما توصلنا له من عملية تحضير وتنسيق وحشد مع المجموعات الجيوسياسية الاخرى من اجل النجاح في تلك الخطوة”.
وقال الغانم “علينا التحرك كما يتحرك الاخرون بذكاء وفاعلية وواقعية توازي هذه الفاعلية”.
واكد في كلمته ان اجتماع اليوم هو لاستنهاض الهمم والتعجيل بالمبادرات وتنفيذ القرارات مضيفا “ان هذه ليست ساعة المنابر وإن كان لابد من قول فانه من الواجب ان يتبعه العمل”.
واضاف “اننا أمام مسؤولية انسانية من اجل مقاومة النزعة الدموية للكيان الصهيوني وحكومته عبر مسار سلمي مستند الى عدالة قضيتنا”.
وأكد “اننا امام مسؤولية برلمانية لتنسيق الجهود العربية والدولية لحماية الحقوق الفلسطينية وتهيئة الاجواء السياسية لاستئناف مفاوضات تفضي الى حلول نهائية تحقق العدالة والحرية للشعب العربي في فلسطين”.
وعقب ختام الاجتماع الطارئ ترأس الغانم الاجتماع التنسيقي للوفود العربية الذي ناقش أهم القضايا والملفات المطروحة أمام اجتماعات الدورة ال 133 للاتحاد البرلماني الدولي.

الوسوم:,

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *