3-10-2015

نُشرت في الكويت | لا تعليقات

فيديو: وزارة الداخلية: ضبط تنزاني يقوم بتزوير الجوازات الكويتية والبطاقات المدنية والمعاملات

رابط

 ضمن جهود قطاع الامن الجنائي في محاربة الجريمة بشتى أنواعها والوقاية منها قبل وقوعها .

صرح وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن الجنائي اللواء / عبد الحميد العوضي أن إدارة جرائم المال العام التابعة للإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت ضبط المدعو م ن مواليد 1963 تنزاني الجنسية كما ثبت بان لديه اربع جوازات مختلفة مزورة .

وأشار إلى أنه وردت معلومات من احد المصادر السرية عن قيامه بتزوير الجوازات الكويتية والبطاقات الشخصية الخاصة بالجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية ورخص القيادة ومستخرج شهادة ميلاد والعديد من المعاملات الخاصة بالجهات الحكومية والبنوك المحلية بطريقة محترفة يصعب اكتشافها كما انه يقوم باصطناع بطاقات ومعاملات مغايرة للحقيقة لأشخاص مطلوبين مدنيا وجنائيا وبأسماء مغايرة لاسمائهم الحقيقة ووضع صور الراغب باستخدامها مقابل مبالغ مالية نظير قيامة بذلك تصل إلى أربعة آلاف دينار كويتي .

وأوضح اللواء العوضي أنه بناء على ذلك تم تكثيف التحريات اللازمة والتاكد من صحتها تم اتخاذ الاجراء القانوني لضبطه وبتفتيش مسكنة بمنطقة السالمية تم ضبط اداوات النسخ والطوابع الخاصة بعملية التزوير وضبط عدد 20 جواز سفر خاص بدولة الكويت واكثر من عدد 45 اختام مزورة تابعة للمؤسسات الحكومية والبنكية و ضبط وثائق سفر ومستندات خاصة بوزارتي الصحة والداخلية ومواد خاصة بعملية التزوير واصطناع البطاقات و جهاز حاسب الى وأجهزة النسخ وفلاشات مومري يوجد بها مستندات وصور وبيانات جاهزة لتصوير هذا وقد تم احالة المتهم والمضبوطات الى جهة الاختصاص .

وشدد اللواء العوضي انه جاري البحث والتحري عن المتعاونين معه ومن قام بإصدار هويات له لتقديمهم للعدالة.

كما وجه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد عبدالرحيم العوضي الشكر والتقدير لمعالى رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ /محمد الخالد الحمد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق /سليمان فهد الفهد على دعمهما اللامحدود ومساندتهما لقطاع شئون الامن الجنائي كما وجه شكره لرجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية إدارة جرائم المال العام على ما قاموا به من فك طلاسم هذه القضية والتي تعتبر من اكبر قضايا التزييف والتزوير التى شهدها قطاع الامن الجنائي.

الوسوم:

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *